صناعة الشركات الريادية, كتاب ريادي عن Lean متوفر بالعربية!

صناعة الشركات الريادية, كتاب ريادي عن Lean متوفر بالعربية!

210
0
مشاركة

نتفق ان صناعة الشركات الريادية هو امر رائع و ان في داخلك شغف حقيقي لصناعة شركة, لكن الخوف و التردد من صرف الكثير قد يمنعك من خوض هذا التحدي, و في داخلك الكثير من المخاوف لخسارة العديد من الاموال و الوقت

اليس هذا امر صعب عليك كريادي و لكن في تفس الوقت المغامرة هو امر تتمتع به؟

لك هذا الامر…..

ساقدم لك كنز حقيقي و هو تحفة حقيقة على اي ريادي ان امتلكه, ما ساضعه بين يديك هو طريقة استخدمته الشركات العالمية مثل UBER و ال Facebook و الكثير منها اتأسييس الحلم, و هو شركة ناشئة دون ان تخوض الخوف من الخسارة.

في مقال سابق قدمت طريقة عملية لصناعة شركة في 3 ايام و الان اضع بين يدك كتاب من الذهب و هو مترجم من اللغة الانجليزية إلى العربية تقدمه لنا شركة دار النشر الاردنية جبل عمان و هو متوفر للبيع و التوصيل عبر موقعهم الرسمي.

نبذة عن الكتاب تم نقله من موقعهم:

مرَّة أخرى تقدِّم إلينا ’’جبل عمَّان ناشرون‘‘ ترجمةً لأحد أهمِّ الكتب في مجال ريادة الأعمال الحديثة ضمن خطواتها الحثيثة لإثراء المحتوى العربيِّ في هذا المجال.

تكمن أهمِّيَّة هذا الكتاب بالتَّحديد في أنَّه يُترجمُ بناء الشركة الرياديَّة بخطوات محدَّدة وعمليَّة وبأمثلة حيَّة. وفي وقتٍ يفكِّر فيه كثيرٌ من شباب وشابَّات العالم العربيِّ اليوم في بدء عملهم الخاصّ، قد يبحثون عن المشورة في كتب الأعمال التقليديَّة التي لن تخدمهم مثلما يفعلُ هذا الكتاب؛ فالمنشأه الرياديَّة تختلفُ اختلافًا جذريًّا عن المنشأة الاعتياديَّة، في خطوات إنشائها وتطويرها، حتَّى إنَّ دراساتِ الجدوى ودراسات السوق المكثَّفة وأدوات إنشاء الشركات التقليديَّة لم يعد في الإمكان تطبيقها كما هي الحال في منشأةٍ اعتياديَّةٍ تعتمد على دخول سوقٍ محدَّدةٍ معروفةِ المعالم.

في سياقٍ متَّصل، وصفَ ستيڤ بلانك- مُلهِم إريك ريس- في كتابه ’’الخطوات الأربع إلى التجلِّي‘‘ المنشأة الرياديَّة بأنَّها ’’منشأةٌ مؤقَّتةٌ تبحث عن نموذجٍ ربحيٍّ قابلٍ للزيادة والتكرار‘‘، أي أنَّنا لا نعرفُ شكلَ السوق والعملاء وحجمَهما (بل ربَّما لا نعرفُ المنتجَ النهائيَّ) بعدُ؛ فنحن قد نكونُ بصَددِ فَتْح سوقٍ جديدةٍ مجهولةِ المعالم، أو نقدِّم خدمةً جديدةً لم تُطرَق من قبل، ومن ثَمَّ هدر الوقت على دراسات الجدوى التفصيليَّة الكلاسيكيَّة المبنيَّة على توقُّعات الدَّخل المستقبليَّة، هو مضيعة للوقت؛ حيث إنَّ المطلوبَ هو استكشاف هذه السوق وردِّ فعل العملاء الأوَّليِّ على المنتج، والذي سيؤدِّي بالضَّرورة إلى إحداثِ تغييراتٍ جذريَّة في طريقةِ تسويق المنتج، ونوعيَّة العملاء المستهدفين، بل ربَّما إحداث تغييراتٍ في المنتج نفسه، وهو ما يعرِّفه إريك ريس بمصطلح ’’التمحوُر‘‘.

إنَّ من دواعي فخري أن استخدمت ’’جبل عمَّان ناشرون‘‘ بعض المصطلحات التي تشرَّفتُ بكَوني أوَّلَ مَن عرَّبها في كتابي ’’٨٤ نصيحة‘‘ للناشر أيضًا، وأذكرُ من تلك المصطلحات ’’التحقُّق‘‘ و’’التمحوُر‘‘ وغيرها من مبادئ ريادة الأعمال الحديثة. أنصحُ كلَّ الرياديِّين والرياديَّات الجادِّين بقراءة هذا الكتاب، والمنشورات الأخرى لريادة الأعمال من ’’جبل عمَّان ناشرون‘‘، وسيجدون في هذا الكتاب تحديدًا خريطةَ طريقٍ لكيفيَّةِ التعامُل مع منشآتهم الرياديَّة بطريقةٍ حديثةٍ وسَلِسة.
بقلم م. خالد سليماني

سيتم قراءة الكتاب و تقديم مراجعة عنه

من اجل شرءا الكتاب و الحصول عليه من هنا

 

Total 0 Votes
0

اخبرنا كيف ممكن ان نحسن المقال ؟

+ = Verify Human or Spambot ?

لا يوجد تعليقات

ترك الرد